101M+

إيرادات المشروع

141+

sالخطوط الجوية المجدولة

265+

الوجهات

66M+

خدمة الركاب

57+

سنوات من النجاح

Dubai International (DXB)

دبي الدولية هي الآن واحدة من أكثر المطارات الدولية ازدحاما في العالم
منذ افتتاحها في عام 1960 ، نمت أعداد المسافرين بمتوسط معدل نمو سنوي أكثر من 13 ٪. نحن نخدم الآن أكثر من 88.2 مليون عميل سنويًا ، ونربط أكثر من 240 وجهة في القارات الست ...

اكتشف المزيد

Dubai World Central (DWC)

أصبح مطار دبي في المستقبل حقيقة واقعة.
تم بناء DWC جنوب المدينة ، بالقرب من المناطق السريعة النمو في “دبي الجديدة” ، ويقع في قلب مدينة المطار بأكملها. تم افتتاح المطار في 27 يونيو 2010 لعمليات الشحن تليها رحلات الركاب في أكتوبر 2013 ...

اكتشف المزيد

أحدث الأخبار

1.6.2020

الحماية الشخصية أثناء السفر عبر مطارات دبي

سهلت مطارات دبي على المسافرين شراء معدات الحماية الشخصية (PPE) أثناء السفر مع تركيب جهازين لبيع معدات الوقاية الشخصية في مطارات دبي. 
يقع الجهازان في مناطق المغادرة في مبنى ٣ والمبنى ٢ . 
وتوزع آلات البيع مجموعات معدات الوقاية الشخصية التي تحتوي على قناع وزوج من القفازات ، ونوعين من المطهرات. ومن المتوقع إضافة المزيد من المنتجات في الأيام القادمة ، بما في ذلك أقنعة الوجه الأوروبية الصنع والمعتمدة القابلة لإعادة الاستخدام. 

يذكر انه بالإضافة إلى رحلات الشحن والإعادة إلى الوطن ، والتي استمرت طوال فترة تعليق الرحلات نتيجة فيروس كوفيد ١٩ منذ 24 مارس ، تتعامل مطارات دبي مع عدد من رحلات الركاب المجدولة من المبنى رقم 3 إلى وجهات مختارة بداية من 21 مايو الفائت.

14.5.2020

مطارات دبي تتخذ الإجراءات المناسبة وتبحث خطط التعافي بعد كوفيد 19

دبي ، الإمارات العربية المتحدة - 14 مايو 2020 –

 أكد بول غريفيث الرئيس التنفيذي لمطارات دبي اليوم، أنه بينما تتخذ مطارات دبي الإجراءات المناسبة للتحكم في التكاليف وتحسين السيولة وتسهيل رحلات الشحن والعودة إلى الوطن بالنسبة للركاب، والاستعداد لتنشيط المرافق والخدمات في الوقت المناسب، فإن حركة السفر المجدولة عبر مطار دبي الدولي، وتوقيت وسرعة استعادة الحركة الجوية في نهاية المطاف يعتمد على سرعة تطوير لقاح أو علاج لفيروس كوفيد 19.

وقال غريفيث: "إن وباء كوفيد 19 له طبيعة مختلفة تماما عن أي أزمة سابقة من حيث تأثيره على العرض والطلب والأمن الصحي والاقتصاد العالمي ككل. نحن نتعامل مع وحش، يجب أن نجد له حلاً. وإلى أن يكون هناك مستوى مؤكد من الثقة من الناحية الصحية، التي يمكن للأشخاص السفر فيها دون خوف من انتشار الفيروس أو الإصابة به، فمن المرجح أن يستمر هذا الوضع الذي نجد أنفسنا فيه ".

وقد كان لوباء كوفيد 19 تأثير ملحوظ على حركة الركاب عبر مطار دبي الدولي، المطار الأكبر في العالم باعداد المسافرين الدوليين، خلال الربع الأول من العام الحالي، حيث  وصل عدد المسافرين الى  ما مجموعه( 17.8 مليون مسافر) بانخفاض نسبته 19.8٪ نتيجة انخفاض الطلب وأعداد الرحلات، تنفيذا لقرارات السلطات المعنية في الامارات وبقية دول العالم باغلاق الأجواء .

وقال غريفيث:" حتى يتم العثور على حل طبي، ستعتمد الصناعة على الاتفاقات الثنائية التي تمكًن من استئناف الخدمات. وبدأنا تدريجياً في رؤية بعض الثقة تبنى بين الدول الأكثر موثوقية، حيث تصرفت الحكومات بشكل مرضٍ بما فيه الكفاية وفي وقت مبكر بما يكفي للسيطرة على انتشار الفيروس."

وأضاف غريفيث "نظرًا لأن حكومة الإمارات اتخذت خطوات مهمة ومبكرة للسيطرة على الفيروس، فإننا متفائلون بأنه ستكون هناك فرص للتعاون والتنسيق مع الحكومات الأخرى التي كانت فعالة بالمثل، لتشغيل الخدمات الجوية فيما بينها. ومع وجود الملايين في جميع أنحاء العالم الذين يعيشون حالة عزلة، هناك حماس كبير لتغيير المشهد أو لزيارة الأصدقاء والأقارب. لقد أصبح السفر أحد أكثر السلع المرغوب فيها في الوقت الراهن ومع ذلك، فإن عدم القدرة الحالية على السفر بأمان يقلل من هذا الطلب ".

استعادة ثقة المستهلك مجال

 آخر يتطلب اهتمام الصناعة

وأكد غريفيث أن مطارات دبي ستواصل ضمان بيئة مطار آمنة وصحية من خلال تمكين التباعد الجسدي وإجراء الفحص الحراري واختبار كوفيد 19 لدعم السلطات الصحية وإجراء تنظيف عميق وتعقيم للمساعدة في التخفيف من مخاوف العملاء بشأن السفر بالطائرة واستئناف الخدمات المجدولة.

واوضح غريفيث :" على المدى القصير ، حتى نحصل على حل طبي وتقني ، سيكون لدينا تدابير قوية. وبينما سيتعين علينا جميعا ممارسة التباعد الجسدي على المدى القريب، فإن فكرة التباعد كجزء دائم من حياة المجتمع، لها أثار سلبية اجتماعيا واقتصاديا لدرجة أنها لن تكون ببساطة مستدامة. ومع براعة الإنسان في المجال الطبي والتكنولوجي، فإنه من الممكن أن يجلب لنا الجمع بين الاثنين، حلاً أوليا للعودة إلى المعايير الاجتماعية التي استمتعنا بها لقرون ".

وأضاف الرئيس التنفيذي لمطارات دبي: "على الرغم من أننا على استعداد لاستئناف السفر، إلا أنه من المستحيل عمليا التنبؤ بأي موثوقية بشأن مدى سرعة عودة حركة الركاب أو الوقت المستغرق للعودة إلى المستويات السابقة. نحن نتطلع إلى إطار زمني من 18 شهرًا إلى عامين ولكن هذا يعتمد بشكل كبير على تطوير علاج أو لقاح فعال وإنشاء ترتيبات ثنائية بين البلدان. لذا، بينما لا يمكننا التنبؤ بمدى السرعة أو متى سيحدث ذلك ، الا انني متفائل بأن الطلب الفطري عندما يدرك الناس أن السفر آمن مرة أخرى سيكون كبيرا جدا، حيث سينفتح العالم مرة أخرى وستكون الرغبة في السفر أقوى مما كانت عليه في الماضي وستكون مطارات دبي ومجتمع الطيران بأكمله جاهزين لهذه المرحلة. "

8.5.2020

مطارات دبي تتعاون مع السلطات الحكومية وشركاء الخدمة لتسهيل إطلاق عملية إجلاء المواطنين الهنود

دبي، الإمارات العربية المتحدة: 8 مايو 2020: أعلنت مطارات دبي اليوم عن إطلاقها السلس لرحلات إجلاء المواطنين الهنود من مبنى المسافرين رقم 2 بمطار دبي الدولي بالتعاون مع السلطات الإماراتية وسفارة الهند في الإمارات العربية المتحدة وشركات الطيران وشركاء الخدمة الآخرين لمؤسسة مطارات دبي.

وغادرت الرحلة الأولى على متن خطوط إير إنديا إكسبرس رقم IX344 البارحة باتجاه مدينة كاليكوت .

هذا وتقلع جميع رحلات عودة المواطنين باتجاه الهند من مبنى المسافرين 2 وعبر شركتي النقل الجوي الوطنيتين بالهند إير إنديا وإير إنديا إكسبرس حصراً وحتى إشعار آخر.

وقد اتخذت مؤسسة مطارات دبي عدداً من الخطوات لضمان صحة وسلامة عاملي المطار والركاب خلال عمليات الإجلاء. وإلى جانب إجراءات التنظيف والتعقيم العميق التي تم الانتهاء منها مؤخراً وشملت كامل المنشأة، قامت مطارات دبي باتخاذ تدابير التباعد الاجتماعي على نطاق واسع في مطار دبي الدولي ومنها اللافتات والملصقات الأرضية المخصصة لذلك الغرض إضافة إلى مناطق الجلوس المنفصلة. وجهزت طاولات تسجيل الدخول ومكاتب الجوازات بألواح البلاستيك الشفاف بيرسبيكس لتعزيز سلامة الكوادر العاملة والملزمين بارتداء معدات الحماية الشخصية.

كما أن الدخول إلى مبنى المسافرين محصور بالركاب الحاصلين على تذاكر السفر ممن يحملون وثائق صحيحة ويرتدون ادوات الحماية الشخصية. ويخضع الركاب للفحص الحراري و/أو اختبار الأجسام المضادة اللذين يجريهما فريق المركز الطبي بالمطار التابع لهيئة الصحة بدبي كجزء من الإجراءات المتخذة قبل تسجيل الدخول.

وطلبت مطارات دبي من عائلات وأصدقاء الركاب المساعدة في عملية الإجلاء ومكافحة مرض كوفيد 19 بتوديعهم في منازلهم وتجنب الازدحام في المطار.

ولا تزال عمليات رحلات الركاب في مطار دبي الدولي ومطار  دبي ورلد سنترال -باستثناء رحلات الإجلاء -معلقة منذ 24 مارس كجزء من سلسلة الإجراءات التي بدأتها حكومة الإمارات العربية المتحدة لمنع تفشي مرض كوفيد 19.

انضم الى فريقنا

معا نعمل على تشكيل مستقبل دبي وربط العالم ببعضه. هنا المكان الذي يرى في خلق تجربة عملاء رائعة مهنة لا تضاهى لك
استعرض فرص العمل
eServices