101M+

إيرادات المشروع

141+

sالخطوط الجوية المجدولة

265+

الوجهات

66M+

خدمة الركاب

57+

سنوات من النجاح

Dubai International (DXB)

دبي الدولية هي الآن واحدة من أكثر المطارات الدولية ازدحاما في العالم
منذ افتتاحها في عام 1960 ، نمت أعداد المسافرين بمتوسط معدل نمو سنوي أكثر من 13 ٪. نحن نخدم الآن أكثر من 88.2 مليون عميل سنويًا ، ونربط أكثر من 240 وجهة في القارات الست ...

اكتشف المزيد

Dubai World Central (DWC)

أصبح مطار دبي في المستقبل حقيقة واقعة.
تم بناء DWC جنوب المدينة ، بالقرب من المناطق السريعة النمو في “دبي الجديدة” ، ويقع في قلب مدينة المطار بأكملها. تم افتتاح المطار في 27 يونيو 2010 لعمليات الشحن تليها رحلات الركاب في أكتوبر 2013 ...

اكتشف المزيد

أحدث الأخبار

11.11.2020

مطارات دبي تستقبل وفداً من ممثلي الخطوط الجوية الإسرائيلية

دبي - الإمارات العربية المتحدة - 11 نوفمبر 2020

استقبلت مطارات دبي وفداً من ممثلي ثلاث ناقلات إسرائيلية هي (العال وإسراير وأركيا) في مكاتبها في مطار دبي الدولي. وتأتي زيارة الوفد بعد توقيع عدد من الاتفاقيات الثنائية بين دولة الامارات وإسرائيل، والإعلان مؤخرًا عن إطلاق رحلات تجارية منتظمة تربط بين الدولتين.

وبهذه المناسبة، قال سعادة جمال الحاي، نائب الرئيس في مطارات دبي: "نتطلع إلى الفرص الإيجابية الناتجة عن توقيع الاتفاقيات التاريخية بين البلدين، خصوصا في مجال الطيران، ويأتي فتح السفر الجوي كخطوة أولى نحو تسهيل حركة السفر والسياحة والتجارة المشتركة". وأضاف الحاي:" تتميز مطارات دبي بالخدمات التي تقدمها لكافة شركات الطيران حول العالم وللمسافرين على متنها، لذلك ركزنا خلال الاجتماع على فهم متطلبات شركات الطيران الثلاثة حتى نتمكن من تقديم خدمات مماثلة لها ولمسافرينا المشتركين ".

وناقش الفريقان خلال الاجتماع الذي حضره عدد من كبار المسؤولين في مطارات دبي، الاستعدادات لإطلاق خدمات جوية جديدة ومباشرة بين دبي وتل أبيب التي من المقرر ان تبدأ خلال شهر ديسمبر المقبل، بما في ذلك رحلتان يومياً من قبل شركة العال التي تشغل طائرة بوينج 787 دريملاينر، وست رحلات أسبوعية بواسطة الناقلة (إسراير) التي تشغل طائرة إيرباص A320 ، وخدمات يومية من قبل شركة (أركيا) التي تشغل رحلات على طائرة امبراير جت .

 

3.11.2020

احمد بن سعيد يرفع علم الامارات امام المبنى 3 في مطار دبي

دبي – الامارات العربية المتحدة – 3 نوفمبر 2020

قام سمو الشيخ احمد بن سعيد ال مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مطارات دبي الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الامارات والمجموعة، برفع علم الامارات احتفالا بمناسبة يوم العلم، امام ساحة المبنى 3 في مطار دبي الدولي.

حضر الاحتفال عدد محدود من كبار المسؤولين والضباط في الجهات المعنية في مطار دبي الدولي، حيث تم رفع العلم بالتزامن مع تأدية قسم الولاء المسجل مسبقاً، تماشيا مع كافة الإجراءات الاحترازية والتباعد الجسدي.

ويأتي رفع علم الدولة استجابة لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، احتفاء بيوم العلم، الذي يصادف الثالث من شهر نوفمبر من كل عام، ذكرى تولي صاحب

ويأتي رفع علم الدولة استجابة لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، احتفاء بيوم العلم، الذي يصادف الثالث من شهر نوفمبر من كل عام، ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، رئاسة الدولة.

صورة احتفال مطار دبي بيوم العلم

1.10.2020

مطار دبي الدولي 60 عاماً من التميز في ربط المسافرين بوجهاتهم حول العالم

دبي، الإمارات العربية المتحدة- 1 أكتوبر 2020: أتم مطار دبي الدولي 60 عاماً منذ تأسيسه وبدء تشغيله في الثلاثين من سبتمبر 1960 مواصلاً مسيرة توّجها في العام 2014 باعتلاء المركز الأول عالمياً بأعداد المسافرين الدوليين وهو المركز الذي حافظ عليه لست سنوات متتالية حتى الآن، حيث استفاد من خدمات المطار نحو 1،115 مليار مسافر على أكثر من 7.47 ملايين رحلة جوية ربطت بين أكثر من 240 وجهة في 95 دولة حول العالم، منذ افتتاحه.

وفي هذه المناسبة، قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس مطارات دبي: "منذ البدايات شكّل مطار دبي الدولي منصة ومركزاً للتواصل وحافزاً للنمو. وقد جاء افتتاح المطار كثمرة للرؤية الثاقبة للمغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، حاكم دبي آنذاك، الذي أدرك الإمكانات الهائلة للطيران وكانت لديه البصيرة لبناء المطار وتعزيز سياسة الأجواء المفتوحة في وقت مبكِّر من مسيرة التنمية الشاملة في دبي. واستمرت ديناميكية هذه الرؤية بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي رسَّخ أهمية دبي ودورها المحوري في قلب صناعة الطيران العالمية".

وأضاف سموه: "مطار دبي الدولي هو جوهر تاريخ الطيران الذي نفتخر به في دبي، وهو دليل عمليّ على أنه من خلال الرؤية والتفكير المستقبلي والابتكار والتعاون والعمل الجاد، يمكننا تحقيق انجازات عظيمة. ومن هنا فإن دورنا مستمر في ربط العالم ودعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية في دبي. كما أننا عازمون على مواصلة العمل بذات الروح ومستوى الطموح على مدار الستين عاماً المقبلة، للحفاظ على ما وصلنا إليه من تميّز ولارتقاء درجات أعلى منه، التزاماً بأهداف دبي ورؤية قيادتها الرشيدة الرامية إلى تبوّء المركز الأول عالمياً في شتى المجالات".   

60 عاماً من الانجاز

ويحفل تاريخ مطار دبي الدولي، بأمثلة عديدة على التفكير المستقبلي في أهمية قطاع الطيران والإمكانات التي يتيحها للانفتاح على العالم وضرورة الاعتماد على أرقى التقنيات لخدمة المسافرين وشركات الطيران. فقد كان أول مطار في منطقة الشرق الأوسط من حيث توفيره الجسور لنقل الركاب إلى الطائرات بدلاً من الانتقال إليها بواسطة الباصات، إلى جانب امتلاكه لأطول برج لمراقبة الحركة الجوية وأكثرها تطوراً عند افتتاح مبنى الشيخ راشد في العام 2000.

وفي العام 2002 أكَّد مطار دبي دوره الريادي على مستوى الشرق الأوسط، مع إطلاقه خدمة بوابة الإمارات الإلكترونية لتسهيل حركة وإجراءات المسافرين التي تم تطويرها فيما بعد لتصبح بوابات ذكية على أعلى مستوى من التطور. وفي العام 2008، تم افتتاح المبنى 3 الذي يُعد أكبر مبنى من نوعه في العالم.  وبعد ثلاث سنوات فقط، تم افتتاح (الكونكورس ايه)، الذي يُعتبر أيضاً، أكبر مبنى من نوعه في العالم وهو مُخصّص لاستقبال الطائرات من طراز "أيرباص أيه 380"؛ الطائرة الأضخم من نوعها في العالم.

وفي الوقت الراهن، فإن مطار دبي الدولي هو مركز عمليات طيران الإمارات؛ أكبر ناقلة جوية دولية في العالم، وأيضاً لسوق دبي الحرة أكبر سوق حرة من نوعها في العالم. وفي العام 2014 جاء مطار دبي الدولي في المرتبة الأولى عالمياً بأعداد المسافرين الدوليين. وفي العام 2018 استقبل المطار مسافره رقم مليار.

 نتطلع للأمام

من جانبه، قال بول غريفيث، الرئيس التنفيذي لمطارات دبي: "يأتي كل عام بتحديات وفرص جديدة، ونحن اليوم نعمل في طريقنا للتغلب على أزمة كوفيد-19، وهذا التعافي يتقدم باستمرار، حيث يخدم مطار دبي الدولي في الوقت الراهن 51٪ من الوجهات في 77٪ من البلدان ويتعامل مع 58٪ من شركات الطيران التي كانت تسير رحلاتها عبر مطار دبي قبل كوفيد-19. ويتمثل أحد هذه الحلول في إنشاء بروتوكولات قياسية حول العالم تحمي رفاهية الركاب وتسرّع من عملية تعافي السفر الدولي ومنها تطوير اختبار سريع لفحص فيروس الكوفيد-19 عند المغادرة".

وأضاف غريفيث:"بينما نركز بشكل كامل على إدارة أعمالنا اليوم، فإن هذا لم يغيّر نظرتنا إلى المستقبل. وفي الواقع، لقد أدى ذلك إلى زيادة شهيتنا وتطلعنا للتفكير في مقاربة جديدة مختلفة، واعتماد التقنيات الحديثة التي من شأنها أن تمهد الطريق لمزيد من الفائدة، واستحداث تجربة سفر تتسم بالكفاءة والاستدامة ".

وأوضح الرئيس التنفيذي لمطارات دبي:" تتابع مطارات دبي بنشاط عدداً من المبادرات لاستعادة ثقة المسافرين وتعزيز تجربة السفر، بما في ذلك الابتكارات في التصميم الداخلي للمطارات، واستخدام القياسات الحيوية لتسهيل السفر بدون تلامس، وابتكار منصة للتسوق الإلكتروني، وهي أمور ستوفر المزيد من الخيارات والراحة للمسافرين".

 وتابع بول غريفيث قائلاً: "سنواصل العمل مع القطاعات والجهات المعنية لتعزيز ثقة المسافرين وزيادة قدرات مطارنا مع نمو حركة الطيران. وعلى الرغم من أننا لا نستطيع التنبؤ بالوقت الذي ستستغرقه الصناعة للتعافي الكامل، إلا أنني متفائل أنه سيأتي وقت ينفتح فيه العالم مرة أخرى وستكون الرغبة في السفر أقوى من أي وقت مضى.  وبمجرد حدوث ذلك، ستكون مطارات دبي ومجتمع الطيران بأكمله جاهزين تماماً كما كُنّا منذ 60 عاماً.  "

انضم الى فريقنا

معا نعمل على تشكيل مستقبل دبي وربط العالم ببعضه. هنا المكان الذي يرى في خلق تجربة عملاء رائعة مهنة لا تضاهى لك
استعرض فرص العمل
eServices